• alt-icon
  • التصحر في موريتانيا

    يؤثر التصحر على ما يقرب من 84٪ من التراب الوطني. ويقدر تدهور الأراضي بنحو 200.000 هكتاركل عام. كما أن الحرائق الريفية تدمر ما بين 50.000 و200.000 هكتار كل عام.

    المزيد ...
  • حالة الغابات في العالم 2020

    22:مايو

    شاركت الوزيرة في اجتماع عن بعد لنشر التقرير السنوي عن حالة الغابات في العالم (SOFO) في اليوم العالمي للتنوع البيولوجي

    المزيد ...

 

أدت معالي وزيرة البيئة والتنمية المستدامة السيدة لاليا كامارا ، زيارة تفقد وإطلاع لكافة معاونيها مكاتبهم بمختلف الإدارات المركزية على مستوى المبنى الإداري للوزارة ظهر اليوم الاثنين.
وشملت زيارة معالي الوزيرة إدارات حماية الأنواع و الأوساط، المناخ والاقتصاد الأخضر، التقييم والرقابة البيئية، التنسيق، التخطيط والإحصاء ، التنظيم والاتفاقيات متعددة الأطراف، بالإضافة إلى الشؤون الإدارية والمالية. كما زارت معاليها جميع المستشارين الفنيين والمكلفين بهمام بديوان الوزيرة.

 

 
استقبلت معالي وزيرة البيئة والتنمية المستدامة السيدة لاليا كمرا اليوم الاثنين في مكتبها بنواكشوط سفير فرنسا المعتمد لدي بلادنا سعادة السيد روبيرت مليي بمناسبة انتهاء ماموريته في موريتانيا..
وتناول اللقاء محاور التعاون القائم بين بلادنا وفرنسا خاصة في مجال المحافظة على البيئة والتنمية المستدامة وكذا السبل الكفيلة بتقوية الحركية القائمة .
كما تناول اللقاء الدعم الذي تقدمه الوكالة الفرنسية للتنمية لتقوية مبادرة السور الاخضر الكبير .
وقد استعرض الدبلوماسي الفرنسي مدى تقدم التوصية المتعلقة ببرنامج دعم الوكالة الوطنية للسور الأخضر الكبير وذلك بادماج التعزيز الفني والمؤسسي وتنمية المشاريع في مجال الزراعة والتنمية الحيوانية وتسيير المصادر الطبيعية وتثمين وإعادة تنظيم الشعب الاجتماعية الاقتصادية.
كما تطرق سعادة السفير لمسالة الدعم الفني الفرنسي الذي تم وضعه في ديوانه منذ فبراير 2022 والمخصص لمواكبة قطاع البيئة والتنمية المستدامة في إطار تنفيذ خارطة طريق الحكومة والتزاماتها الدولية.

أشرفت معالي وزيرة البيئة والتنمية المستدامة السيدة عائشة داوودا جالو، اليوم الخميس في نواكشوط، على افتتاح ورشة المصادقة الفنية لمشروع القانون التمهيدي حول التقويم البيئي والاجتماعي، منظمة بالتعاون بين وزارة البيئة والتنمية المستدامة والبنك الدولي عن طريق مشروع ” وا كا”..

ويهدف التنظيم التشريعي المتبع في القانون التمهيدي حول التقويم البيئي والاجتماعي، موضوع الورشة، إلى تحسين المنظومة العامة في مجال التقويم البيئي والاجتماعي، وذلك بغية مسايرة التحولات الاقتصادية والاجتماعية التي تشهدها البلاد مما يفرض وضع إطار قانوني وتشريعي لمواكبة حركية التنمية المستدامة.

وأوضحت معالي وزيرة البيئة والتنمية المستدامة السيدة عائشة داوودا جالو لدى افتتاح الورشة، أن التقويم البيئي أصبح اليوم مدمجا في كل المشاريع بدءا بالتخطيط والاستراتيجيات ويشكل أداة لتنوير أصحاب القرار والمستخدمين وحتى المجتمع المدني حول الرهانات البيئية الراهنة من حيث التأثيرات.

وقالت إن الرهانات البيئية يجب أن تكون معروفة كما يجب منح عناية خاصة للصحة البشرية والتنوع البيولوجي والتربة والماء والهواء والمناخ والممتلكات والتراث الثقافي والمناظر وكذا التداخل بين مختلف هذه العناصر، مبرزة أن التقويم البيئي يندرج في إطار تنفيذ مبادئ الوقاية والاندماج والحيطة والمشاركة الجماعية التي تمت إضافتها في القانون الإطاري للبيئة المصادق عليه منذ عام 2000، وتشكل مراسيم تطبيق القانون “2004_2007” دعما للتقويم البيئي.

ونبهت إلى أن التوازن بين الضروريات الاقتصادية والمتطلبات البيئية والايكلوجية يجب بحثها باستمرار وأن هذا التوازن يندرج ضمن الورشات الاقتصادية والاجتماعية التي أطلقها فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني من أجل سعادة ورفاه السكان وخاصة تلك الفئات الهشة.

وبينت أن أعداد وتطبيق القانون المتعلق بالتقييم البيئي يشكل مرآة ضرورية بغية خلق تناغم بين حماية البيئة والتنمية الاقتصادية وهو ما يتماشى مع السياسة العامة للحكومة تحت إشراف معالي الوزير الأول السيد محمد ولد بلال مسعود.

وتقدمت بالشكر إلى شركائنا في التنمية لمواكبتهم جهود بلادنا في مجال حماية البيئة والتنمية المستدامة بشكل خاص.

وجرى حفل افتتاح الورشة بحضور وزيري الصيد والاقتصاد البحري والتجهيز والنقل ووالي نواكشوط الجنوبية وحاكم تفرغ زينة ونائبة رئيسة جهة نواكشوط وعمدة بلدية تفرغ زينة والممثلة المقيمة للبنك الدولي في بلادنا وشخصيات عديدة أخرى.

المناسبات والحملات


01:اغسطس

الاسبوع الوطني للشجرة 2020


25:اكتوبر

مهرجان المدن القديمة بوادان

أرقام رئيسية

(سنة 2019)

1المساحة المحترقة (هكتار) : 225.000
2 كمية الأكياس البلاستيكية المصادرة : 389 كغ
3 عدد الهكتارات المعاد تشجيرها : 705 

يؤثر التصحر على ما يقرب من 84.70٪ من التراب الوطني ويقدر تدهور الأراضي بنحو 200.000 هكتار كل عام. كما أن الحرائق الريفية تدمر ما بين 50.000 و 200.000 هكتار كل عام .

السيدة مريم بكاي ، وزيرة البيئة والتنمية المستديمة.

الحظائر الوطنية تحت وصاية الوزارة


تابعونا على مواقع التواصل

اتصل بنا

وزارة البيئة والتنمية المستديمة.

شارع 21-185. رقم° 838.

لكصر , نواكشوط.

الموقع الجغرافي للوزارة على خرائط جوجل

هاتف. :00.222.45.24.31.38