تخليد اليوم العالمي للمناطق الرطبة

 

 

خلدت موريتانيا اليوم الاثنين بالمحمية الوطنية ل"جاولينغ" اليوم العالمي للمناطق الرطبة تحت شعار"التنوع البيولوجي".

وأوضحت السيدة مريم بكاي وزيرة البيئة والتنمية المستدامة ان المناطق الرطبة عبر العالم والتنوع البيولوجي يتعرضون لتدهور مستمر بسبب الاستغلال المفرط للموارد الطبيعية وسوء الممارسات الزراعية والتلوث وانتشار النباتات المكتسحة والتغير المناخي.

وأبرزت أن بلادنا صادقت على أهم الاتفاقيات الدولية المتعلقة بالتنوع البيولوجيى مثل اتفاقية "رامسار" لحماية المناطق الرطبة ذات الأهمية الدولية، مشيرة إلى انه على المستوى الوطني تساهم النصوص التشريعية في حماية التنوع البيولوجي كمدونة البيئة ومدونة القنص ومدونة الغابات.

واكدت أنه بتوجيهات من رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، يتوجب إدراج التنوع في السياسات العمومية والبرامج القطاعية والعمل على المحافظة على التنوع البيولوجي و التأقلم مع التغير المناخي .

وقدمت خالص الشكر لجميع الشركاء الفنيين والماليين على دعمهم الدائم لموريتانيا في تحقيق أهدافها الرامية الى المحافظة على التنوع البيولوجي وإعادة تأهيل المناطق الرطبة بحرية كانت ام قارية.

وبدوره اوضح السيد الداف ولد الداف مديرالمحمية الوطنية لجاولينغ أن أهداف المحمية تتمحور حول دعم ومواكبة التجدد الطبيعي للنظم الإيكولوجية والتحكم في تسيير المياه والتكيف وضمان التنمية المستدامة وعودة الحيوانات البرية ودعم النشاطات المدرة للدخل.

من جانبه بين عمدة انجاكو السيد بيجل ولد هميد أهمية المحافظة على البيئة الطبيعية التي تتعرض دوما لتهديد متزايد في جميع أنحاء العالم وخاصة في البلدان النامية، مثمنا دور المحمية الوطنية لجاولينغ في الحفاظ على البيئة المحلية.

وبدوره ثمن السيد أحمد ولد افقيه مدير الصندوق الائتماني لحوض آركين والتنوع البيولوجي الشاطئ والبحري ، جهود موريتانيا في مجال المحافظة على المناطق الرطبة، مؤكدا ان الصندوق على استعداد تام لمواكبها في مجال المحافظة على بيئتها الطبيعية.

وخلال الحفل تم تقديم عرض من طرف أطفال بعض المدارس حول أهمية المحافظة علي البيئة.

وأدت الوزيرة رفقة والي اترارزة السيد مولاي ابراهيم ولد مولاي ابراهيم زيارات تفقد واطلاع لنقاط مختلفة من المحمية واستمعت لشروح من طرف القائمين عليها (المحمية).

جرت التظاهرة بحضور والي اترارزة ورئيس مجلسها الجهوي وحاكم كرمسين ورئيس الفريق البرلماني للمحافظة على البيئة والسفير رئيس بعثة الاتحاد الأوربي في موريتانيا وممثلين عن منظمة الأغذية والزراعة والتعاون الألماني وشخصيات اخرى

République Islamique de Mauritanie
Ministère de l'Environnement et du Développement Durable
B.P : 1666, 2222 Nouakchott - Mauritanie

 

Ce site a été développé avec le soutiens de REPSAHEL - Amélioration de la résilience des populations sahéliennes aux mutations environnementales

© 1997 - 2015 tous droits réservés
Ministère de l'Environnement et du Développement Durable