انطلاق اعمال المؤتمر الوزاري لدول الإتحاد الإفريقي حول البيئة

انطلقت اليوم الجمعة عبر تقنية الفيديو اشغال المؤتمر الوزاري للبيئة لدول الإتحاد الإفريقي وذلك بمشاركة بلادنا.

و قد تطرق الاجتماع الذي شاركت فيه منظمات دولية، الى تدارس عدد من المواضيع الهامة المتعلقة بتنفيذ السياسات البيئية في سياق جائحة كوفيد 19.

و قد شمل جدول اعمال المؤتمر قضايا التغيرات المناخية، تسيير مخاطر الكوارث، مكافحة التصحر و تدهور التربة، مبادرة السور الأخضر الكبير، المياه و الصرف الصحي و التنوع البيولوجي.

و في تدخل لها أمام المؤتمر، شكرت معالي وزيرة البيئة والتنمية المستدامة السيدة مريم بكاي مفوضية الإتحاد الإفريقي على هذه المبادرة الهامة قبل أن تذكر بنقص الموارد المالية الموجهة إلى قطاع البيئة و إلى توجيه أغلب الموارد المتوفرة في سياق جائحة كوفيد 19 إلى إجراءات الاستجابة على المستويات الإقتصادية و الإجتماعية و الصحية.

كما تطرقت السيدة الوزيرة الى ضرورة إيجاد مقاربة تحليلية لتأثيرات كوفيد 19 على البيئة.

السيدة وزيرة البيئة والتنمية المستدامة تلتقي بالسلطات الادارية وممثلين عن سلطة منطقة نواذيبو الحرة

 

احتضنت قاعة الاجتماعات في مباني الولاية اجتماعا برئاسة وزيرة البيئة والتنمية المستدامة السيدة مريم بكاي رفقة والي الولاية السيد محمد ولد احمد سالم
وكرس الاجتماع لبحث واقع البيئة على مستوى مدينة نواذيبو والمشاكل المطروحة بفعل النشاط الصناعي المتصاعد في المدينة ولد محمد راره وذلك

وزيرة البيئة تلتقي وفدا من لجنة التعاون الاقتصادي والتنمية بالبرلمان الألماني

جرت وزيرة البيئة والتنمية المستدامة السيدة مريم بكاي في مكتبها بنواكشوط اليوم الإثنين لقاء مع وفد من لجنة التعاون الاقتصادي والتنمية بالبرلمان الألماني برئاسة السيد بيتر رام سواا

وبحث اللقاء قضايا تسيير المصادر الطبيعية والطاقة المتجددة والتهذيب البيئي وتسيير النفايات وحماية الشاطئي الموريتاني والقضايا المرتبطة بالتغيرات المناخية.

معالي السيدة وزيرة البيئة تقوم بزيارة استطلاع للحظيرة الوطنية لآوليكات

 

أدت معالي وزيرة البيئة والتنمية المستديمة السيدة مريم بكاي، ومعالي وزيرة الإسكان والعمران والاستصلاح الترابي السيدة خديجة الشيخ بوكه ،أمس السبت زيارة تفقدية لمحمية آوليكات، حيث تعرفتا على تقدم الأشغال التي يتم انجازها بالمواد المحلية من طرف مؤسسة تنفيذ الأشغال على مستوى الحظيرة.

وقد تلقت الوزيرتان شروحا فنية من المدير العام لمؤسسة تنفيذ الأشغال السيد محمد الأمين ولد خطري تضمنت مختلف جوانب هذه الأشغال التي تشمل إقامة

التوقيع على بروتوكول اتفاق لدعم المبادرات المتعلقة بالتكيف مع التغيرات المناخية

وقعت موريتانيا اليوم الأربعاء مع مندوبية الاتحاد الأوروبي في نواكشوط على بروتوكول الاتفاق المتعلق بتنفيذ المرحلة الثانية من برنامج التحالف الموريتاني ضد التغير المناخي.
و وقع الاتفاق عن الجانب الموريتاني وزيرة البيئة والتنمية المستدامة، السيدة مريم بكاي، وعن جانب مندوبية الاتحاد الأوروبي، السفير، رئيس المندوبية في نواكشوط، سعادة السيد جياكومو ديرازو.

وتأتي المرحلة الثانية من هذا البرنامج لدعم كل المبادرات المتعلقة بالتكيف مع التغيرات المناخية من خلال تعزيز التنسيق ومتابعة الرهانات المرتبطة بهذه التغيرات، و اعتماد الممارسات الجيدة للتكيف والتسيير المستديم للنظم الزراعية والرعوية المتوفرة في الولايات الخمس من الشريط الصحراوي الساحلي وهي اترارزة ولبراكنة وكوركول وكيدي ماغة ولعصابة.

وأكدت وزيرة البيئة والتنمية المستدامة، في كلمة بالمناسبة، أن إشكالية التغير المناخي تشكل اليوم أحد التحديات التنموية الكبرى التي تواجه المجتمع الدولي، مبرزة أن بلادنا التي يسود مجالها الجغرافي طابع الجفاف، من ضمن البلدان الأكثر هشاشة اتجاه التغير المناخي.

وأضافت أن بلادنا تستشعر حاليا التأثيرات السلبية للتغير المناخي على الإنتاجية الزراعية والأمن الغذائي وعلى المنظومات البيئية والتنوع والصحة وعلى النشاطات الاقتصادية والتوازنات الاجتماعية خاصة في المناطق الريفية التي تعتمد على الموارد الزراعية والغابوية، وكذلك في المناطق الشاطئية التي تضم أكثر من ٨٠٪ من النشاطات الاقتصادية والصناعية والسياحية في البلاد.

وزيرة البيئة تجري مباحثات مع الأمين التنفيذي لاتفاقية الأمم المتحد لمحاربة التصحر

 بحثت وزيرة البيئة والتنمية المستدامة السيدة مريم بكاي في نيودلهي (الهند) مع الأمين التنفيذي لاتفاقية الأمم المتحدة لمحاربة التصحر السيد إبراهيما تيام مواضيع عدة تتعلق بضرورة إعادة تعبئة الشركاء الفنيين والماليين والمنظمات الدولية والإقليمية من أجل تنفيذ مختلف برامج وأنشطة السور الأخضر الكبير على المستوى الإقليمي والوطني والمحلي.


كما تناولت المباحثات بين الطرفين أهداف الاتفاقية الدولية حول التغيرات المناخية"كوب 14" خاصة تلك المرتبطة بالإطار الاستراتيجي (2018- 2030 ) وتحسين حالة النظم البيئية المتضررة ومحاربة التصحر وتدهور التربة والتسيير المستديم لهذه النظم وتحسين الظروف المعيشية للسكان والتخفيف من تأثيرات التصحر.

كما تطرقت الوزيرة مع الأمين التنفيذي لاتفاقية الأمم المتحدة لمحاربة التصحر لموضوع تعميم أهمية الحفاظ على البيئة من خلال التعبئة الفعلية للموارد المالية وغيرها لتعزيز تنفيذ الاتفاقية وإقامة شراكات فعالة على المستويين العالمي والوطني وإمكانية التعاون بين وزارة البيئة والتنمية المستدامة والأمانة التنفيذية للاتفاقية الدولية لمحاربةالتصحر.

 

تخليد اليوم العالمي للمناطق الرطبة

 

 

خلدت موريتانيا اليوم الاثنين بالمحمية الوطنية ل"جاولينغ" اليوم العالمي للمناطق الرطبة تحت شعار"التنوع البيولوجي".

وأوضحت السيدة مريم بكاي وزيرة البيئة والتنمية المستدامة ان المناطق الرطبة عبر العالم والتنوع البيولوجي يتعرضون لتدهور مستمر بسبب الاستغلال المفرط للموارد الطبيعية وسوء الممارسات الزراعية والتلوث وانتشار النباتات المكتسحة والتغير المناخي.

وأبرزت أن بلادنا صادقت على أهم الاتفاقيات الدولية المتعلقة بالتنوع البيولوجيى مثل اتفاقية "رامسار" لحماية المناطق الرطبة ذات الأهمية الدولية، مشيرة إلى انه على المستوى الوطني تساهم النصوص التشريعية في حماية التنوع البيولوجي كمدونة البيئة ومدونة القنص ومدونة الغابات.

واكدت أنه بتوجيهات من رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، يتوجب إدراج التنوع في السياسات العمومية والبرامج القطاعية والعمل على المحافظة على التنوع البيولوجي و التأقلم مع التغير المناخي .

وقدمت خالص الشكر لجميع الشركاء الفنيين والماليين على دعمهم الدائم لموريتانيا في تحقيق أهدافها الرامية الى المحافظة على التنوع البيولوجي وإعادة تأهيل المناطق الرطبة بحرية كانت ام قارية.

وبدوره اوضح السيد الداف ولد الداف مديرالمحمية الوطنية لجاولينغ أن أهداف المحمية تتمحور حول دعم ومواكبة التجدد الطبيعي للنظم الإيكولوجية والتحكم في تسيير المياه والتكيف وضمان التنمية المستدامة وعودة الحيوانات البرية ودعم النشاطات المدرة للدخل.

من جانبه بين عمدة انجاكو السيد بيجل ولد هميد أهمية المحافظة على البيئة الطبيعية التي تتعرض دوما لتهديد متزايد في جميع أنحاء العالم وخاصة في البلدان النامية، مثمنا دور المحمية الوطنية لجاولينغ في الحفاظ على البيئة المحلية.

وبدوره ثمن السيد أحمد ولد افقيه مدير الصندوق الائتماني لحوض آركين والتنوع البيولوجي الشاطئ والبحري ، جهود موريتانيا في مجال المحافظة على المناطق الرطبة، مؤكدا ان الصندوق على استعداد تام لمواكبها في مجال المحافظة على بيئتها الطبيعية.

وخلال الحفل تم تقديم عرض من طرف أطفال بعض المدارس حول أهمية المحافظة علي البيئة.

وأدت الوزيرة رفقة والي اترارزة السيد مولاي ابراهيم ولد مولاي ابراهيم زيارات تفقد واطلاع لنقاط مختلفة من المحمية واستمعت لشروح من طرف القائمين عليها (المحمية).

جرت التظاهرة بحضور والي اترارزة ورئيس مجلسها الجهوي وحاكم كرمسين ورئيس الفريق البرلماني للمحافظة على البيئة والسفير رئيس بعثة الاتحاد الأوربي في موريتانيا وممثلين عن منظمة الأغذية والزراعة والتعاون الألماني وشخصيات اخرى

السيدة الوزيرة تستقبل الممثل المقيم لبرنامج الامم المتحدة للتنمية في بلادنا

تصدرت الحكامة البيئية وتدوير النفايات الحضرية وكيفية التعامل معها النقاط البارزة التي تناولها لقاء وزيرة البيئة والتنمية المستدامة السيدة مريم بكاي اليوم الثلاثاء بمكتبها في نواكشوط بالممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة للتنمية ببلادنا سعادة السيد آنتوني نكورو رانو.

واستعرض الجانبان المشاريع المشتركة ومدى تقدم تنفيذها وضرورة ان يواكب برنامج الامم المتحدة للتنمية قطاع البيئة والتنمية المستدامة خاصة في اطار التوجه الجديد للحكومة .

وحضر الاجتماع السيد سيدي محمد ولد وافي مكلف بمهمة بديوان الوزيرة والسيد لمام ولد عبداوى رئيس وحدة التنمية المستدامة لدى ممثلية برنامج الامم المتحدة للتنمية في نواكشوط.

تعيين وزيرة جديدة للبيئة والتنمية المستديمة في شخص السيدة مريم بكاي

     

                                                                          مختصر السيرة الذاتية

 

تخرجت السيدة مريم بكاي من المدرسة الوطنية العليا للصناعات الزراعية (ENSIA) في باريس و لديها 22 سنة من الخبرة متعددة التخصصات منها أكثر من 15 عامًا في التعاون الدولي من أجل التنمية.

قبل انضمامها إلى لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأفريقيا (UNECA) في عام 2009 ، عملت في موريتانيا في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي والاتحاد الأوروبي والحكومة (SONADER ، DGPIP).

 

تتمتع السيدة بكاي بخبرة واسعة في التحليل والتخطيط الاستراتيجي وتقييم السياسات ؛ إدارة مشاريع وبرامج التنمية المستدامة وتعزيز التعاون فيما بين بلدان الجنوب.

وقد كتبت ونسقت العديد من المنشورات حول مواضيع رئيسية مثل الأمن الغذائي وتغير المناخ والطاقة المتجددة والاقتصاد الأخضر والوظائف المستدامة.

 

قامت السيدة بكاي أيضًا بالعديد من بعثات المساعدة الفنية في بلدان شمال إفريقيا ، لدعم استعراض الأداء البيئي ، وصياغة استراتيجيات التنمية المستدامة ، وتنفيذ نظم الرصد ، تقييم أهداف التنمية المستدامة والإبلاغ عنها كجزء من تنفيذ خطة الأمم المتحدة لعام 2030 وكذلك أجندة الاتحاد الأفريقي لعام 2063

République Islamique de Mauritanie
Ministère de l'Environnement et du Développement Durable
B.P : 1666, 2222 Nouakchott - Mauritanie

 

Ce site a été développé avec le soutiens de REPSAHEL - Amélioration de la résilience des populations sahéliennes aux mutations environnementales

© 1997 - 2015 tous droits réservés
Ministère de l'Environnement et du Développement Durable